الخميس، 19 يوليو، 2012

منظمة السودان للتعليم المفتوح (سولو)



منظمة السودان للتعليم المفتوح (سولو)

عبدالله احمد الامين

التاريخ والرسالة
بدأت سـولو عام 1984 المنظمة الأولى الوحيدة في مجال التعليم المفتوح والتعليم عن بعد ممثلة للكلية الإرشادية العالمية IEC المملكة المتحدة وتحولت بعد حوالي عشر سنوات إلى منظمة وطنية غير حكومية ذات ارتباطات عالمية وهي مسجلة لدى مفوضية العون الإنساني HAC. 
التعليم مفتاح التنمية لذا فإن المنظمة ملتزمة بإتاحة فرص التعليم بوسائط التعليم عن بعد للمواطنين المحتاجين لرفع مستوياتهم وتطوير مجتمعاتهم ويشمل ذلك اللاجئين والنازحين والمواطنين السودانيين.  وهي لا تتصدى للقيادة والريادة فحسب بل أنها تشرك المستفيدين في تصميم وتنفيذ برامجها التعليمية متى ما تطلب الأمر ذلك. 
إن منظمة السودان للتعليم المفتوح:
·        تصمم وتنفذ وتراقب برامج التعليم النظامي وغير النظامي والتعليم المهني لمقابلة احتياجات الجهات المستهدفة.
·        تدافع عن التعليم المفتوح والتعليم عن بعد وتشجع قيام مؤسسات مماثلة في مختلف المستويات وتتعاون معها.
·        تتبنى برامج حديثة وتطبق أساليب تقنية خاصة في مجال التعليم المهني والتعليم غير النظامي.
·        تستعين بخبراء متعاونين من مؤسسات تعليمية وصحية.
·        تلجأ لمؤسسات محلية وإقليمية وعالمية لتتماشى برامجها مع أحدث التطورات وتدريب العاملين بها.  
·        تخلق علاقات عمل محلياً وعالمياً. 
البرامج
أ‌.          التعليم النظامي
بدأ تطبيقه عام 1984 ورغم توقف دعم المانحين إلا أنه استمر يعمل بالعون الذاتي وله ثلاثة مستويات.
·                   برنامج الأساس لمدة عام ويتوجب على المنخرطين فيه اجتياز امتحان خاص.
·                   البرنامج التنشيطي لعام لفائدة آخر مرحلة الأساس وأول المرحلة الثانوية.
·                   المستوى المؤدي لشهادة لندن ومدته عامان وسيعدل بحيث يؤدي لامتحان الشهادة السودانية.
ب‌.       التعليم المهني
 بدأ أساساً لتدريب معلمي مدارس اللاجئين والنازحين وتم تعديله عام 1989 لتدريب معلمي ومعلمات مرحلة الأساس في أثناء الخدمة واستفاد منه ما يربو على 30 ألف معلم ومعلمة على نطاق القطر.  يتكون من خمسة كتب و 48 وحدة دراسية تغطي مختلف المبادئ التربوية والتعليمية كطرق التدريس وعلم نفس الطفل والإدارة المدرسية وحقوق المرأة والطفل وإشاعة ثقافة السلام والوقاية من الإيدز ومحاربة ختان الإناث. أعدت دراسات لاستخدام الراديو وأشرطة الكاسيت.
   شهادة البرنامج معترف بها من الدولة ومؤسسات التعليم العالي فبعض الجامعات – جامعة الزعيم الأزهري وجامعة جوبا – تقبل المعلمين الحاصلين عليها في السنة الثانية بدلاً عن السنة الأولى في كليات تدريب المعلمين. 

ج.  تدريب الكوادر الصحية
دعمته مفوضية اللاجئين ويتكون من 26 كتاباً مدعماً بحملات صحية عملية مثل إصحاح البيئة والصحة الشخصية والأمومة والطفولة فهو مصمم لفائدة العاملين بالمهن الصحية من غير الأطباء وهو مستمر الآن بالعون الذاتي. 
د.  محو الأمية
من أقدم برامج المنظمة وقد طبق في ولايات شرق السودان في أوساط اللاجئين ويستخدم كتب المجلس القومي لمحو الأمية وتعليم الكبار واستفاد منه حوالي ثلاثة آلاف بنهاية عام 2002م.  
هـ.  التعليم من أجل التنمية
تموله شركة تاليسمان ويطبق في ولاية الوحدة (ربكونا وفاريانق) وولاية غرب كردفان (بحيرة كيلك) ويستفيد منه مجموعات من قبائل عديدة (دينكا – نوير – مسيرية ... الخ) ويستخدمون لغاتهم المحلية ويسير البرنامج وفق طريقة المرآة  REFLECT ويطبق نفس البرنامج في شأن النساء النازحات في ولاية كسلا.  
و.  بناء السلام في المجتمعات
يشكل البرنامج جسراً للتواصل بين مختلف القبائل.يختار المشاركون أموراً محلية من بينها السلام – يتناقشون ويحللون في مجموعات يشرف عليها خبراء بحيث يساهم المشاركون ومجتمعاتهم المحلية في بناء السلام خاصة النساء. 
ز.  مشروع بناء القرائية مع مطبعة سولو
ليس لهذا البرنامج كتب أو مقررات أو مواد معدة مسبقاً وإنما يعتمد اعتماداً كلياً على المستهدفين (6 ألف بطريقة مباشرة و 20 ألف بطريقة غير مباشرة).  الدارسون يوفرون احتياجاتهم فيكتبون ويناقشون مستعينين بأصدقاء وميسرين.  فقائد المجموعة لا يفرض آراءه ولكن يشارك في النقاش ويعكس ما ينشر من الكتب. ومجلة القرائية تناقش الأمور المحلية والقومية ويهدف المشروع إلى إنتاج 50 كتاباً ومجلة في مدى خمس سنوات.  تدعم المشروع الكلية الإرشادية العالمية وتعمل المنظمة على استمراره وتوسيع نطاقه إذ أنه طبق في ولايات الخرطوم والجزيرة وكسلا. 
مكتب كادوقلي
افتتحت المنظمة مكتباً لها في كادوقلي في منطقة جبال النوبة لتقديم خدمات تخدم بناء السلام وتنمية المجتمع. 
إدارة سولو
·        مجلس أمناء (30 عضواً) ومجلس إدارة (14 عضواً).
·        لها شراكة مع اليونسيف ومفوضية اللاجئين في السودان وصلات عالمية مثل الكلية الارشادية العالمية والمجلس العالمي للتعليم عن بعد والعون الكنسي والمنظمات العربية غير الحكومية.
 
الرعاية الصحية الأولية -   Primary Health Care
يتكون البرنامج من 26 كتاباً (وحدة) يفرغ من دراستها لسنتين وهي لفائدة العاملين بالمهن الصحية من غير الأطباء وتناقش في حلقت يشرف عليها محاضرون مدربون.  كتبت باللغة الإنجليزية بواسطة خبراء وتمت ترجمتها إلى اللغة العربية وطبقت في معسكرات اللاجئين والنازحين بشرق السودان وبولاية الخرطوم.   فهو إذن برنامج مهني يستفيد منه المعاونون الصحيون والزائرات الصحيات والممرضون والممرضات. 
الحملات الصحية المصاحبة للبرنامج
بدأت المرحلة الأولى عام 1995 في أربعة معسكرات وجهزت المواد على اشرطة كاسيت تسمع من مسجلات واذيعت من محطة إذاعة كسلا المحلية وشملت سبعة موضوعات هي: 
أ.  مقدمة     ب.  الصحة العامة.    ج.   الماء النقي     د.   الطعام الصحي       
هـ.  المنزل الصحي     و.  التخلص من النفايات        ز.  محاربة الحشرات الضارة. 
طبقت الحملة بالتعاون مع مفوضية اللاجئين بالشوك في معسكرات الشقراب، كيلو 26، كركورة وأم قرقور. 
في مارس 1996م بدأت المرحلة الثانية تحت عنوان "الخطوات الأولى في الطريق إلى الصحة وشملت:
  أ.  الرعاية قبل الولادة                                    ب.  الولادة السليمة
ج.  الرعاية ما بعد الولادة     د.  التباعد بين الولادات        هـ.  الرضاعة الطبيعية
و.  أمراض الجهاز التنفسي الحادة                   ز.  التحصين والتغذية. 
وفي كلا الحملتين أقيمت ورشتا تدريب للمدربين الذين يشرفون على تنفيذ الحملة الصحية. 
في عام 1999م وفي قرى الهدندوة ومعسكرات النازحين بولاية كسلا وكذلك في عامي 2000م و 2001م أجريت بنفس الطريقة حملة موسعة شملت ما يلي:-
                        1.    إصحاح البيئة.
                        2.    المنزل الصحي.
                        3.    الصحة الشخصية.
                        4.    الماء النقي.
                        5.    الطعام الصحي.
                        6.    السل الرئوي.
                        7.    صحة الأم.
                        8.    التحصين.
                        9.    الإسهال.
                   10.    عدوى الجهاز التنفسي.
                   11.    العادات الضارة.
                   12.    التغذية.
استفاد من البرنامج 25168 ما بين عام 1999 و 2002م. 
نتيجة لتلك الحملات أظهرت تقارير المراقبين والمدربين ما يلي:-
1.       إقبال النساء الحوامل على المراكز الصحية.
2.       إختفاء ظاهرة الوفاة في أثناء الولادة إلا فيما ندر.
3.       رواج فكرة الرضاعة الطبيعية ومحاربة استعمال البزازات.
4.       اهتمام الأمهات بتحصين أطفالهن ضد أمراض الطفولة الستة.
5.       الاهتمام بنظافة المنزل والبيئة حوله.
6.       بناء المراحيض البلدية بطريقة صحيحة سليمة والحفاظ على نظافتها.
7.       الإهتمام بالصحة الشخصية وانخفاض حالات الإصابة بالإسهال خاصة لدى الأطفال.
8.   نظافة أواني الأكل والشرب وتغطية المأكولات والمشروبات ومحاربة الذباب والناموس وممارسة حملات النظافة بانتظام في المعسكرات المختلفة. 
9.       التخلص من النفايات والأوساخ خارج نطاق المعسكرات بالتعاون مع السلطات المحلية.
شجع ذلك مفوضية اللاجئين بالشوك أن تطلب من المنظمة إعداد حملة خاصة في شأن أكثر الأمراض والعادات الضارة شيوعاً في المعسكرات وتركزت الحملة على:-
                                        1.    أمراض الجهاز التنفسي خاصة السل الرئوي.
                                        2.    الأمراض المنقولة جنسياً.
                                        3.    الأيدز.
                                        4.    ختان الإناث.
                                        5.    أمراض جلدية. 
واستعين بالدراما حيث سجلت تمثيليات تخدم الهدف المنشود بلغة دارجية مفهومة يميل بعضها إلى لهجة نطق الأرتريين للكلمات العربية.  وقد واجهت حملة ختان الإناث معارضة من بعض المحافظين ولكن أمكن إقناعهم بجدوى محاربة هذه العادة الضارة واستعين في ذلك بالدراما والصور والملصقات والإحصائيات الصادرة من وزارة الصحة الاتحادية التي استعانت ببعض وحدات الرعاية الصحية الأولية لاستخدامها في المراكز الصحية والمستشفيات التابعة لها. 
جدول يوضح تطوير برنامج تدريب معلمي مرحلة الأساس في السودان
من عام 1995/1996 وحتى  عام 2004/2005م


الولايـــة
94-95 

95
96
96
97
97
98
98
2000
2000
2001
2001
2002
2002
2003
2003
2004
2004
2005
الجملة
جامعة بحرالغزال
47
--
--
--
--
--
--
--
--
--
--
47
الخرطوم

700
1455
1700
1325
--
--
--
--
250
100
5530
القضارف

100
300
500
--
--
--
--
--
--
--
900
شمال كردفان

100
300
700
400
300
--
300
--
--
--
2100
بحر الجبل

--
250
300
225
--
--
150
--
--
--
1305
أعالي النيل

--
300
300
350
125
--
125
--
--
--
1200
غرب دارفور

--
500
500
200
--
--
--
--
--
--
1200
جنوب دارفور

--
500
500
500
500
--
500
--
--
--
2500
شمال دارفور

--
--
500
300
300
--
--
--
--
100
1200
الجزيرة

--
--
2000
2000
--
1000
1000
1000
--
--
6000
سنار

--
--
525
550
300
--
--
--
--
--
1375
النيل الأزرق

--
--
555
550
300
--
--
--
--
--
1405
غرب كردفان

--
--
400
400
300
--
30
--
--
--
1405
جنوب كردفان

--
--
300
300
300
--
--
--
--
--
900
النيل الأبيض

--
--
1000
500
500
500
--
--
--
--
2500
بحر الغزال

--
--
--
--
125
--
150
200
--
--
475
الشمالية

--
--
--
--
100
--
--
--
--
--
100
كسلا

--
--
300
--
500
--
--
--
--
--
800
الجملة
47
900
3605
10080
7725
3905
1500
2105
350
250
200
30667





هناك تعليقان (2):

  1. أستاذنا عمر هجو ..لك التحيّة و أنت تنشر هذه الدراسة المستفيضة للباحث عبدالله محمد الأمين . نعم الاختيار اختياركم

    ردحذف
  2. عزيزي الاستاذ عبدالله النور
    السلام عليكم و رحمة الله لكم خالص الشكر و التقدير على هذا التعليق و أرجو أن تشرف المركز بآرائكم التي نحسب أنها ستكون إضافة نوعية حميدة

    ردحذف