الأربعاء، 30 مايو، 2012

رسالة رقم (7)


جبلت النفوس على حب من أحسن إليها، و تعلقت القلوب بمن كان له الفضل عليها،
 و ليس أعظم إحسانا و لا أكثر فضلا بعد الله سبحانه و تعالى من الوالدين. حيث قرن الله حقهما بحقه، و شكرهما بشكره، و أوصى بهما إحسانا بعد الأمر بعبادته فقال: (و اعبدوا الله و لا تشركوا به شيئا و بالوالدين إحسان)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق