الثلاثاء، 26 مارس، 2013

دور المشرف


1-  الأهداف: بنهاية هذه الورقة ينبغي أن تكون قادراً على أن:
·       تبين أنوا الأنشطة الأكاديمية
·       تشرح خصائص طلاب التعليم المفتوح
·        تحدد الفروق الفردية بين الطلاب في التعليم المفتوح
·       توضح أهمية النشاط الطلابي
·       تصف الأنشطة الطلابية
·       تشرف على أداء الأنشطة الطلابية
2-  الفترة الزمنية: ساعتان ونصف
3-  الوسائل المستخدمة:
·       جهاز بروجكتر وجهاز لابتوب
·       سبورة ورقية
·       نماذج من كتب الجامعة

دور المشرف الأكاديمي في تفعيل الأنشطة الطلابية
تلعب الأنشطة الطلابية دوراً كبيراً وهاماً في تشكيل وتنمية شخصية الطالب الجامعي عقلياً ونفسياً وإجتماعياً وصحياً. ولاتكاد تخلو جامعة من الجامعات من الإهتمام بها بإعتبارها مع الجانب الأكاديمي وجهين لعملة واحدة. من جانب آخر نجد هذه الأنشطة تزيد من الترابط وتكسر كثير من الحواجز والعلاقات التقليدية بين الأستاذ والطلاب مما يزيد من خبرات الطلاب عبر الإستفادة من خبرات الأساتذة وتعمل بالتالي على تنمية مهاراته وقدراته ومقاومة المشكلات التي تواجهه.
معاني ومفاهيم:
أولاً: النشاط
 يمكن تقسيم النشاط إلى نوعين من الأنشطة :
1/ النشاط الأكاديمي (الصفي).
2/ النشاط غير الأكاديمي (اللاصفي).
 1/  النشاط الأكاديمي ليس مقرراً دراسياً منفصلاً عن المواد الدراسية الأخرى بل يتخلل كل المواد الدراسية ويعتبر جزءاً مهماً من المنهج بمعناه الواسع الذى  يترادف فيه مفهوم المنهج والحياة الدراسية لتحقيق النمو الشامل المتكامل والتربية المتوازنة (في كل كتاب نجد نشاط أو تدريب).
2/ أما النشاط غير الأكاديمي الموجه فهو مجال تربوي هام لاتقل أهميته بحال من الأحوال من المقررات الدراسية، إذ أن بالنشاط خارج القاعات الدراسية يستطيع الطلاب أن يعبروا عن هواياتهم ويشبعوا حاجاتهم عن طريق النشاط غير الأكاديمي حيث يستطيع الطلاب إكتساب خبرا ومواقف تعليمية يصعب تعلمها داخل القاعات الدراسية.
ثانياً: الطلاب
1/ خصائص الطلاب في التعليم المفتوح:
  معظم الطلاب ناضجين يجمعون بين مسؤليات الدراسة والعمل والحياة الإجتماعية والأسرية ويمكن تصنيفهم من حيث:
·        الحالة الإجتماعية: متزوجون ولديهم أطفال – غير متزوجون – أرامل – مطلقات – مسجون ...... الخ.
·        المرحلة التعليمية: جامعي – ثانوي – تدريب معلمين – أساس – إكمال ثانوي.
·        الوظيفة: معلم – مدير – وزير – خفير- سائق- مزارع- عاطل- موظف- قوات نظامية- ،......الخ.
·        الموقع الجغرافي: يقيم بالقرب من المركز التعليمي – بعيد من المركز التعليمي – يسكن مدينة أو قرية أو رحل أو معسكرات قوات نظامية أو نازحين.

شكل رقم (1/أ):نسب طلاب جامعة السودان المفتوحة وفق الفئة العمرية

شكل رقم (1/ب):نسب خريجي جامعة السودان المفتوحة وفق الفئة العمرية.
شكل رقم(2 /أ) :نسب طلاب جامعة السودان المفتوحة وفق الحالة الإجتماعية.
شكل رقم( 2 /ب) :نسب خريجي جامعة السودان المفتوحة حسب الحالة الإجتماعية.
شكل رقم(2 / ج): نسب طلاب جامعة السودان المفتوحة وفق عدد الأطفال.
شكل رقم(2 / د): نسب خريجي جامعة السودان المفتوحة وفق عدد الأطفال.



شكل رقم( 3 / أ): نسب طلاب جامعة السودان المفتوحة وفق النوع.
شكل رقم( 3 / ب): نسب خريجي جامعة السودان المفتوحةوفق النوع.

القبول حسب البرنامج والنوع الدفعة 15

القبول حسب العمر الدفعة 15
القبول حسب مساق الشهادة الثانوية – دفعة 15
 

2/ العوامل التي تؤثر في تعلمهم كناضجين:
·       الإنقطاع عن الدراسة لفترة طويلة من الزمن.
·       تنظيم الوقت بين العمل والدراسة والإلتزامات الأسرية والإجتماعية والمهنية.
·       نوعية المصادر والوسائط التعليمية المتاحة وطرق الحصول عليها.
·       تعدد الإلتزامات.
·       البيئة الدراسية والمنزلية والعملية للتحصيل.
·       نقص الدافعية للتعلم.
·       الخوف من الدراسة والإمتحان.
·       كثرة المقررات.
3/ الفروقات الفردية في الطلاب:
·       العصامية وقابلية التعلم.
·       إختلاف حياتهم الإجتماعية والثقافية الصحية.
·       تباين مهاراتهم وإحتياجاتهم وإختياراتهم.
·       تمثل درجة ونوعية الخبرات التي إكتسبوها مصدراً أساسياً لهم في المواقف التعليمية.
·       الإستقلالية والإعتماد على الذات وتحمل المسؤلية والثقة بالنفس.
·       درجة ربط ماتعلموه أثناء الدراسة بما يوجد خارج القاعة.
·       تباين دافعيتهم للتعلم فالبعض لرفع مكانته الإجتماعية والآخر لتحسين وضعه المهني والآخر للحصول على وظيفة والآخر ....... والآخر ......... الخ.
·       يفضلون أساليب الحوار والنقاش وأداء الواجبات العملية أكثر من الإستماع للأستاذ فقط interactive learning
4/ بعض صفات الطالب الذي يمارس نشاط:
·       يتمتع بنسبة ذكاء مرتفعة.
·       إيجابيون بالنسبة لأساتذتهم وزملائهم.
·       يتمتع بروح القيادة.
·       الثبات الإنفعالي.
·       القدرة على التفاعل مع الأخرين.
·       يمتلكون القدرة على إتخاذ القرار.
·       المثابرة عند القيام بأعمالهم.
أهمية النشاط الطلابي الأكاديمي:
 أهمية النشاط الطلابي عديدة من أهمها:
·       تزيد الأنشطة من دافعية الطلاب نحو الدراسة والتحصيل والتعلم الذاتي.
·       بيئات الأنشطة الطلابية الواقعية والإفتراضية تقوم بدور فعال وأساسي في دعم وتنمية بيئة التعلم الإفتراضي والتعلم الأكاديمي.
·       الأنشطة العلمية تنمي التفكير والتعلم خصوصاً في المختبرات (كيمياء – فيزياء – أحياء ) وغالباً ماينتج من ذلك تفوق أكاديمي.
·       يحصل الطلاب من خلال ممارسة الأنشطة على إحترام الأساتذة وتقديرهم وتزويدهم بمعلومات ومفاهيم وقيم وسلوكيات ترتبط بالمقررات الدراسية.
·       إن للأنشطة تأثير كبير في عملية إكساب وتنمية المسؤلية الإجتماعية للطلاب كجانب أساسي في بناء شخصيتهم.
·       تساعد الأنشطة التي تكون في شكل مجموعات على تعاون الطلاب مع بعضهم في حل كثير من المشكلات الإجتماعية النفسية كالإنطوائية والخجل والرهاب الإجتماعي والتخاطب أمام الجمهور.
·       يساهم النشاط الطلابي الهادف في تحقيق أهداف المنهج الدراسي.
·       ينممي النشاط الطلابي إستعدادات الطلاب للتعلم ويجعلهم أكثر قابلية لمواجهة المواقف التعليمية المتعددة.

 أهمية النشاط غير الأكاديمي:
يعتبر وسيلة من الوسائل الفعالة لتحقيق الأهداف التربوية ولايقل أهمية من النشاط الأكاديمي وأهميته تنبع من:
·       تنمية ميول الطلاب وتوجيههم التوجيه السليم لإشباع رغباتهم الثقافية والإجتماعية والرياضية والسياسية ...الخ
·       إشباع رغبات الطلاب تحد من ميولهم نحو العنف والجنوح والتمرد (أنظر الكرسني 2010)
·       من خلال النشاط الطلابي يتعلم الطالب أشياء يصعب تعلمها داخل القاعات الدراسية.
·       يزود الطلاب بالخبرات العديدة الخُلقية والعلمية والعملية التي لايتاح لهم إكتسابها داخل القاعة مثل التعاون مع الغير وتحمل المسؤولية وضبط النفس والمشاركة في إتخاذ القرار والتخطيط وغيرها من الأشياء التي تدعم شخصية الطالب.
·       يعزز من ثقة وإحترام الطالب لنفسه.
·       يساهم النشاط الطلابي في إكسابهم خبرات إجتماعية في تكوين علاقات إنسانية سليمة وخلق المنافسة الشريفة بينهم مثل الأنشطة الثقافية والرياضية.
مالمطلوب لتوفير بيئة جامعية للنشاط الطلابي؟:
·       توفر الإمكانات المادية والمالية والعينية والخامات البشرية.
·       توفر المكان المناسب.
·       إفساح مجال من الوقت للنشاط.
·       تحديد نوعية للنشاط تتلأم مع النوعية الطلابية بالتعليم المفتوح
·       الحوافز بعد الإنجاز.
·       هيكل تنظيمي وتوصيف وظيفي للعاملين في النشاط الطلابي.
·       الإيمان الحقيقي بقيمة النشاط وأهميته من قبل كافة الجهات ذات العلاقة ودعمه ورعايته.
الصعوبات التي تواجه القيام بالأنشطة:
·       فترة النشاط (هل بداية أم نهاية اليوم الدراسي) ( قبل أم أثناء أم بعد الإشراف)؟
·       النشاط غير الأكاديمي لايوخذ في الحسبان عند التقويم النهائى للتحصيل الدراسي.
·       الإستذكار مقابل الإشتراك في الأنشطة والتدريس مقابل الإشراف عليه.
·       الإفتقار إلى عناصر التشويق والمتعة والترفيه مع ضعف عوامل الجذب في الأنشطة.
·       طبيعة الأنشطة مقارنة مع خصائص وأعمار الطلاب.
·       غياب أو قلة المحفزات لتشجيع الطلاب على الإشتراك في الأنشطة.
·       قلة توفر الكفاءات الإدارية والفنية المتخصصة في مجال النشاط والمشاركة فيه.
·       كثرة المقررات وتعارض مواعيدها مع ممارسة الأنشطة.
·       منافسة الأنشطة خارج الجامعة.
تصنيفات الأنشطة الطلابية:
صنفت الأنشطة الطلابية تصنيفات متعددة منها:
1/ التصنيف على أساس عدد الطلاب المشاركين في النشاط:
أ‌-     أنشطة المجموعات الكبيرة: اللقاءات الإشرافية- مشاهدة عرض عملى أو الإستماع لشرح أستاذ – الرحلات العلمية.
ب‌-                       أنشطة المجموعات الصغيرة: مجموعات طلابية صغيرة، المشاركة في مشروع أو بحث علمي، المشاركة في إجراء تجارب علمية أو غيرها من الأنشطة العملية أو المعملية,
ت‌-                       أنشطة فردية: كتابة تقارير أو مقال، فحص معملي، جمع عينات في البيئة المحلية .....الخ.
2/ التصنيف على أساس موقع الأنشطة من المقرر:
أ‌-     أنشطة تمهيدية في بداية المقرر: عرض، رسم، نموذج، أو عينة أو إجراء تجربة بسيطة.
ب‌-                       أنشطة بنائية وتلى عادة الأنشطة التمهيدية: الشرح النظري، العروض التوضيحية، المناقشة، الإستماع لتسجيل صوتي، عمل يوم، تدريبات على عمليات حسابية، أو تطبيق قانون أونظرية.
ت‌-                       أنشطة ختامية: ملخصات، مناقشة، مراجعة الواجبات وتصحيحها.
3/ التصنيف على أساس الأماكن التي تتم فيها الأنشطة:
أ‌-     داخل القاعة.
ب‌-         خارج القاعة.
ت‌-         خارج أسوار تواجد الجامعة.
 4/ التصنيف وفقاً للأهداف التعليمية المراد تحقيقها:
أ‌-     أنشطة للحصول على معلومات مثل: القراءة، الرجوع إلى المصادر والوثائق الأصلية، الإستماع إلى المحاضرات والندوات، مقابلات شخصية، الملاحظة والمشاهدة.
ب‌-                       أنشطة لتنمية بعض الإتجاهات والميول القيم: عرض فيلم تعليمي، قصص مصورة، المعارض، التمثيليات التعليمية.
ت‌-                       أنشطة لكسب المهارات وتنميتها: إستخدام الحاسب الآلي، التدريب على عمليات القياس، التدريب على تطبيق القوانبين والنظريات والعمليات الحسابية، عمل رسوم أو نماذج لأشياء مختلفة، التدريب على إستخدام الأدوات والأجهزة العلمية.
5/ تصنيف الأنشطة حسب ميول الطلاب
أ/ الأنشطة الرياضية
ب/ الأنشطة الثقافية
ج/ الأنشطة الصحية
د/ الأنشطة الإجتماعية
هـ/ الأنشطة السياسية
و/ .................
ز/..............
دور المشسرف الأكاديمي في تفعيل الأنشطة الطلابية:
1- دور الشارح
2- دور المشجع على التفاعل في العملية التعليمية
3- دور المشجع على توليد المعرفة والإبداع
4- دور المقوم على الأنشطة
5- دور المنظم والمبرز للأنشطة
6- دور مشرف إجتماعي
7- دور مشرف نفسي
8- دور مشرف ثقافي ورياضي
9- كمشرف أكاديمي أستاذ جامعي
10-                    دور المشرف الأكاديمي في
أ‌-     لائحة الروابط الطلابية
ب‌-           لائحة سلوك ومحاسبة الطلاب
ت‌-           لائحة الإمتحانات
ث‌-           اللائحة الأكاديمية

هناك 4 تعليقات:

  1. Dear Omer, 1. it is better if this circulated to all tutors in the University,
    2. It will worth everything if it be translated to English

    ردحذف
  2. Dear Alhilo, many thanks for your contribution. Just, I'd like to indicate that there is translation service in this center.

    ردحذف
  3. اتمنى ان يكون هناك تعاونا بينكم وبين الجامعات الاخرى التي تريد فتح نظام التعليم المفتوح وتقديم كافة التسهيلات فهناك نظرة متدنية لهذا النظام السبب في ذلك عدم التطبيق او العمل الصحيح لتنفيذ البرامج من قبل الجامعات خاصة الاهلية والتي تبحث عن الربح دون ما تكلف نفسها توفير المتطلبات الاساسية للبرنامج لهذا اتمنى ان تكون جامعة السودان هي المرجع للتصحيح
    واشكركم على كل ما تبذلونه من جهد وفقكم الله

    ردحذف
  4. أخي العزيز الأستاذ عفيف
    السلام عليكم و رحمة الله
    أشكر لكم تشجيعكم لنا و نتمنى أن نكون على قدر المسؤلية و نرجو مزيدا من التواصل.
    أخوكم د. عمر الشيخ هجو
    مدير معهد اللغة الانجليزية و الترجمة

    ردحذف