الاثنين، 11 فبراير، 2013

التجربة السودانية في تدريب المعلمين أثناء الخدمة

1. مقدمة إن هذه الورقة تقترح إعادة شاملة لتأهيل المعلمين أثناء الخدمة بصورة واسعة وسريعة. وترى أن أفضل طريق لتحقيق ذلك هو طريق التعليم المفتوح، على أن تستمر الجامعات السودانية في القيام بدورها المهم في تأهيل المعلمين قبل الخدمة ولكن بصورة أجود مما هو ممارس الآن، حتى يصب الرافدان في اعداد جيد وسريع وواسع للمعلمين. وكدليل على نجاح هذا الطريق تتعرض الورقة باسهاب لتجربة معاهد التأهيل التربوى لانقاذ التعليم في السودان بتدريب معلمي المرحلة الأولية والمتوسطة في السبعينات والثمانينات من القرن الماضى وتجربة جامعة السودان المفتوحة في تأهيل معلمي مرحلة الأساس لدرجة بكالريوس التربية وتأهيل المعلمين البديلين للدبلوم التربوى والمهنى. 2. التعليم المفتوح 1.2. مدخل يعتبر التعليم المفتوح من أقدم أنماط التعليم التي عرفتها البشرية وقد كان سائداً فيما قبل عصر النهضة الصناعية التي غيرت وجه الحياة ومن ضمنها التعليم، والذي جعل في قوالب محددة تشبه العمليات الصناعية من حيث المدخلات والعمليات والمخرجات ودقة المواصفات في كلٍ؛ إلى أن هبت رياح عصر التكنلوجيا في القرن الماضي والذي أثر بدوره على كل أساليب الحياة ومن بينها التعليم أيضاَ، بما وفره من وسائل اتصال ومعلوماتيه(ICT) وجد فيها التعليم المفتوح ضالته لكي يستعيد مكانته الأولى قبل عصر الصناعة بل أكثر إذ أنه أصبح يصل إلى أماكن ما كان يصلها في السابق ويستوعب أعداداً ما كان بمقدوره أن يستوعبها لا هو ولا التعليم التقليدي، وباقتصاديات جعلته الأنسب لكثير من شرائح المجتمع خاصة الريف وبجودة عالية مما جعل مؤسسات التعليم العالي كلها تفكر في أن تستفيد جزئياً أو كلياً من أنماط التعليم المفتوح ودعم ذلك وعززه الدخول في عصر المعرفة والذي يتطلب وسائل سريعة وكبيرة قادرة على رفع مستويات المجتمعات الحديثة إلى هذا العصر الجديد الذي تغيرت فيه معايير القوة والمنافسة لتعتمد أولاً على المعرفة. وعصر المعرفة بالضرورة يحتاج لإعداد وتدريب للمعلم الذي يقود هذا المجتمع ويبصره للأخذ بذمام المعرفة من تعليم وتعلم خاصة في مجال تدريس العلوم والتكنولوجيا. وهذا الإعداد والتدريب في عصر المعرفة يحتاج إلى سرعة ومواكبة من حيث الحجم والنوع، مما جعل مؤسسات التعليم المفتوح هي الأقدر على لعب مثل هذا الدور. وسنتطرق في هذه الورقة بقليل من التفصيل إلى دور التعليم المفتوح في إعداد المعلمين وتدريبهم خارج السودان بدرجة من التفصيل. لما تم داخل السودان. وبصورة أعمق لما قامت به جامعة السودان المفتوحة في هذا الجانب. و كمدخل لهذا الموضوع، أوجز بروفيسور جون دانيال(2006) خبير التعليم المفتوح أهم خصائص هذا النوع من التعليم من حيث مرونته الفائقة في استيعاب أعداد كبيرة من الدارسين ومقدرته على زيادة الجودة وتقليل كلفة التعليم في نفس الوقت ومثل لذلك بمثلثين أحدهما للتعليم المفتوح والآخر للتعليم التقليدي وأوضح أن مثلث التعليم التقليدي هو مثلث حديدي متساوي الأضلاع لايمكنك تغير ضلع منه دون الآخرين وتمثل أضلاع المثلثين تكلفة التعليم بكل من النظامين والأعداد التي يمكن أن يستوعبها كل منهما وجودة مخرجاتهما. وخلص جون دانيال إلى أن مثلث التعليم المفتوح هو مثلث مرن متساوي الساقين تقل فيه قيمة ضلع التكلفة، وتزداد وبصورة كبيرة قيمة ضلعي الجودة والأعداد. وقد أدرك العالم هذه الخصائص وبصورة واضحة في الربع الأخير من القرن الماضي رغم أن هنالك بدايات تعود إلى ماقبل ذلك مثلما هو الحال في جنوب أفريقيا وبريطانيا. ففي الحالة الأولى بدأت جامعة جنوب أفريقيا تقديم خدماتها التعليمية منذ أواخر القرن التاسع عشر بينما بدأت الجامعة البريطانية المفتوحة تقديم خدماتها في أواخر الستينات من القرن الماضي. ثم تلت ذلك الجامعات المليونية كما هو الحال في جامعة انديرا غاندي بالهند والعلامة إقبال بباكستان و جامعة الصين المفتوحة. ثم الجامعات العملاقة كما هو الحال في أمريكا واليابان وتركيا وتايلاند والسودان و هي الجامعات التي يزيد عدد الدارسين فيها عن 100 الف دارس. إن حظ أفريقيا والعالم العربي من هذا النوع من التعليم مازال ضئيلاً رغم حاجة هذه المنطقة الماسة لمثل هذا النوع من التعليم للحاق بعصر المعرفة ومجتمع المعرفة. ففي أفريقيا تنحصر الجامعات المفتوحة في جنوب أفريقيا، نيجريا، تنزانيا، ليبيا، وزيمبابوي و السودان. أما في العالم العربي خارج أفريقيا فجامعة القدس المفتوحة هي الرائدة في هذا المجال ثم الجامعة العربية المفتوحة فجامعة آل لوتاه العالمية والأخيرتين مازال وضعهما أقل من الطموح الذي أنشئتا من أجله بينما دور جامعة القدس المفتوحة بلاشك قد خدم فلسطين بأكثر مما كان متوقعاً داخل وخارج فلسطين. 2.2. الممارسات المبكرة للتعليم عن بعد في السودان تعتبر جامعة القاهرة فرع الخرطوم 1980 ومعهد الخرطوم الفنى ومعهد الدراسات الإضافية بجامعة الخرطوم بالإضافة إلى وسائل الإتصال الجماهيري من سينما وإذاعة وتلفزيون من أوائل المحاولات لتقديم تعليم مفتوح في السودان – تلت ذلك تجربة معاهد التأهيل التربوي التى ذكرناها سابقاً ثم تجربة منظمة السودان المفتوح التى اهتمت بتعليم الاجئين. ثم دخلت كثير من الجامعات السودانية في مجال التعليم عن بعد جنباً إلى جنب مع النظام التقليدى لتلبية الرغبة المتزايدة في التعليم العالي داخل وخارج السودان وكذلك بغرض جلب تمويل اضافي لتلك الجامعات دون إحكام وتجويد لهذا النمط من التعليم. نلاحظ من هذه الملحة أن للسودان تجربة واسعة في مجال التعليم عن بعد في كل المجالات التعليمية شملت التعليم المستمر وتدريب المعلمين والتعليم الثانوي والتعليم الجامعي وفوق الجامعي. 3.2. دور التعليم المفتوح في إعداد وتدريب المعلمين وقد أدرك العالم أيضاَ إمكانية الاستفادة من خصائص التعليم المفتوح في تأهيل وتدريب المعلمين خاصة أثناء الخدمة وقد أثبت هذا النمط من كفاءته العالية ومناسبته للعب هذا الدور وأوضح الأمثلة لهذا ما قامت به الجامعة البريطانية المفتوحة أو مايقوم به معهد المعلمين بنيجريا أو برنامج أونروا (UNRWA) في فلسطين أو معاهد التاهيل التربوي ومنظمة السودان للتعليم المفتوح وجامعة السودان المفتوحة في السودان. 4.2. دور التعليم المفتوح في إعداد وتدريب المعلمين في السودان لم يفرد السودان منهجاً خاصاً لتدريب المعلمين في مجال العلوم والتكنولوجيا إلا ما كان من تأهيل وتدريب تقوم به الجامعات السودانية ضمن مناهجها للتأهيل العام فقد بدأ إعداد المعلمين بصورة نظامية في السودان منذ بدايات القرن الماضي حيث تم إنشاء كلية المعلمات في العام 1921م بأم درمان ومعهد بخت الرضا في العام 1934م لتخريج معلمي المرحلة الابتدائية ثم معهد المعلمين العالي في العام1961 م لتخريج معلمي الثانوي. في العام 1969م تم تغيير السلم التعليمي من 4،4،4 إلى 3،3،6. مما نتج عنه زيادة في الحاجة إلى المعلمين المدربين فأنشأ أول معهد لتأهيل المعلمين أثناء الخدمة في العام 1971م مستفيداً من تجربة الأنروا تلي ذلك قيام العديد من معاهد التاهيل التربوي. وقد كلفت هذه المعاهد أيضاً في العام 1976م بتاهيل معلمي المرحلة المتوسطة ثم كلفت بقيام الدورات التجديدية والتخصصة القصيرة لتدريب المعلمين ومديري المدارس في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة مما جعلها الأداة الرئيسة لرفع كفاءة المعلمين في السودان. جدول (1) يوضح عدد المعلمين والمعلمات المدربين وغير المدربين في الأعوام 1991/1992، 2003،2002م. العام الدراسي مدرب غير مدرب المجموع 1991/1992 67192 13563 80755 2002/2003 82000 50041 132041 رغم ذلك فقد اتسم نظامنا التربوي بالآتي: 1. غموض الفلسفة التربوية. 2. المحافظة على القديم. 3. النظرية الجزئية لتطوير المنهج. 4. تخلف طرائق التدريس وقلة استخدام التقنيات الحديثة وما يرتبط بذلك من الاعتماد على المدرسين. 5. تخلف الأطر الفنية المهيمنة على عملية التعليم من إداريين ومدرسين ومنظرين. 6. الاعتماد على الكتاب المدرسي وعدم توسيع دائرة الأنشطة التربوية المختلفة. أدى ذلك إلى الشعور بالخطر الداهم على التربية و التعليم و الذي سيؤثر بدوره على جميع مجالات التنمية البشرية. فقام مؤتمر سياسات التعليم في 1990، و الذي اشترك فيه نحو أربعمائة من المعلمين والأساتذة والخبراء والمهتمين بالتعليم، حيث ناقش المؤتمر جميع جوانب النظام التعليمي في السودان، وكان ضمن توصيات المؤتمر مايلي : • تعديل السلم التعليمي إلى 8-3 • وتغيير مناهج التعليم العام. • إعتبار درجة بكلاريوس التربية شرطاً لمهنة المعلمين الإلتحاق بوزارة التربية و التعليم. إن التوصيتين الأولى و الثانية قد تحققتا و أما الثالثة فقد تعثرت كثيرا، الأمر الذي أدى إلى أن تتبنى جامعة السودان المفتوحة مشروعا قوميا لتدريب المعلمين لمعالجة هذا الخلل. 3. معهد التأهيل التربوي بدأ التأهيل التربوي كحل لضائقة معينة ومشكلة مُحَددة ومما ساعد في نجاح واستمرار ما يلي : 1. الدعم الفني والمادي الذي ظلت تقدمه منظمة اليونسيف لفترة طويلة مما خفف الأعباء المادية على الوزارة. 2. الانتقال إلى المرحلة المتوسطة ثبت أقدام التأهيل التربوي وأكسبه اعترافاً ومصداقية 3. سجل نجاحاً كبيراً لم يسجله أي مشروع مماثل له في الدول العربية أو الأفريقية. 4. تمكن التأهيل التربوي من التأثير على الفكر التربوي السوداني من خلال فاعلية برامجه ومرونته في سد حاجات المعلمين التربوية من خلال استعماله لتقنيات التعليم التي ميزته من غيره من المؤسسات. 1.3. من مزايا التدريب بمعاهد التأهيل التربوي ما يلي : 1. يمكن الوزارة من تدريب المعلمين أثناء الخدمة من غير أن تفقدهم من المدارس. 2. يهيئ للمتدرب زمناً كافياً ليجرب في عمله اليومي المفاهيم والأفكار التي تلقاها وعن طريق هذا التدريب يدعم المتدرب نوع التعلم الذي يقدمه للتلميذ. 3. يهيئ فرصة طيبة لمتابعة ومراقبة وإرشاد وتوجيه كل متدرب وهو يعمل في مدرسته في ظروف عادية. 4. يعود الدارس على الدراسة الذاتية ضماناً للأسلوب العلمي مما يساهم في حلّ مشاكل عديدة على امتداد السودان. 5. البحوث الإجرائية ومشاريع التحسين فيها تطبيق للأسلوب العلمي مما يساهم في حل العديد من المشاكل المتنوعة وسد احتياجات المدارس. 6. الدورات التدريبية التي ينفذها التأهيل التربوي قليلة التكلفة. 7. يمكن نظام التأهيل من إنشاء عدد كبير من الفروع التي تنتشر في بقاع السودان مما يوفر الصرف إذا انتقل المتدرب إلى أحد معاهد التربية. 2.3. المعوقات التي واجهت معاهد التأهيل التربوي: 1. عدم قناعة عدد كبير من المعلمين ( خاصة في بداية معهد التأهيل التربوي ) بمثل هذا النوع من التدريب وقد يكون السبب هو ولاء هؤلاء المعلمين إلى معاهد إعداد المعلمين. 2. تفرغ المعلم الدارس لمدة يوم واحد أو يومين فقط خلال الأسبوع للتدريب ولد شعوراً بعدم الرضا عند عدد من المديرين والموجهين. 3. ضعف مكتبات معاهد التأهيل التربوي. 4. خلو معظم معاهد التأهيل من معامل العلوم وغرف الفنون وحجرات الاقتصاد المنزلي وميادين الألعاب الرياضية مما جعل المتدربين يعتقدون بأنه مؤسسة تفتقر إلى النشاطات المصاحبة للمنهج. 3.3. أسلوب التأهيل التربوي يستخدم التأهيل التربوي أسلوب المنحى التكاملي متعدد الوسائط وقد سمي هذا النوع من التدريب بهذا الاسم لأنه يجمع وسائل الدراسة الذاتية التي تشبه الدراسة بالمراسلة وبين وسائل مباشرة في التدريب. 4.3. تقويم تجربة التأهيل التربوي إن أول لجنة تقويمية كانت لجنة خارجية ( خبراء أجانب ) في الفترة من 75-1978م ومن بعد دراسات عميقة ومتأنية ذكرت هذه اللجنة أن التأهيل التربوي جدير بأن يحتل موقعاً مهماً في تدريب المعلمين للصفات التي يتسم بها مثل المرونة والمعاصرة والفاعلية والانتقال إلى الدارس في مكانه، سرعة وفاعلية التغذية الراجعة. تميز خريج التأهيل التربوي بميول إيجابية نحو الدراسة الذاتية وشعور بالمسئولية وتلعب البحوث الإجرائية ومشاريع تحسين البيئة دوراً كبيراً في توجيه هؤلاء المعلمين نحو التجريب والاستكشاف في عملهم وكذلك كان هناك تقويم ذاتي يشارك فيه العاملون بالإدارة وتقويم ذاتي عن طريق لجنة مشتركة من داخل معهد التأهيل التربوي وخارجه. 4. دور الجامعات السودانية في إعداد وتدريب المعلمين بدأ إعداد معلمي مرحلة الثانوي بإنشاء معهد المعلمين العالي في العام 1961 والذى تحول فيما بعد لكلية التربية بجامعة الخرطوم تلته كلية التربية بجامعة الجزيرة منتصف الثمانيات ثم توالى إنشاء كليات التربية بأغلب الجامعات الحكومية في عقد التسعينات خاصة بعد أن آل أعداد معلمي مرحلة الأساس وتأهيلهم للتعليم العالي كما في الجدول التالي. جدول رقم (2) يوضح الأعداد المنخرطة في الجامعات السودانية لتأهيل المعلمين للمرحلة الثانوية الأعوام 2003 2004 2005 2006 الأعداد 9859 12707 14570 13742 والجدير بالذكر ان عدد المعلمين المستوعبين بالمرحلة الثانوية من حملة شهادة البكالريوس في التربية لا يصل الى عشرة الف معلم في كل السودان .مما يدلل على أن جهود كليات التربية في إعداد معلمي المرحلة الثانوية لم يستفد منه على الوجه الأكمل رغم الحاجة الماسة لهؤلاء المعلمين. 1.4. دور جامعة السودان المفتوحة في تأهيل وتدريب المعلمين تم إنشاء جامعة السُّودان المفتوحة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم "164" بتاريخ 14 أبريل 2002م الموافق 2 صفر 1423هـ كجامعة حكومية تتبنى نظام التعليم المفتوح لتقديم رسالتها. أما قانون الجامعة فقد أجازه المجلس الوطنى فى جلسته رقم "11" بتاريخ 9 ربيع الأول 1425هـ الموافق 28 أبريل 2004م وهذا هو القانون الذي يحدد شخصية الجامعة ويوضح أهدافها وهياكلها التنفيذية والواجبات والصلاحيات التى كفلت للجامعة بموجب هذا القانون وقد قبلت الجامعة أول دفعة بها في شهر أغسطس من العام2003م. وتعمل الجامعة في إطار السياسة العامة للدولة والبرامج التى يضعها المجلس القومى للتعليم العالى والبحث العلمى تربوية تعليمية أكاديمية تعتمد نظام التعليم المفتوح وتهدف إلى تيسير التعليم العالى والبحث العلمى وتشجيعه وإشاعته فى مختلف مجالات المعرفة النظرية منها والتطبيقية تكاملاً مع مؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى القائمة محليةً كانت أم عالمية، الحكومية منها والأهلية، خدمة لأهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى البلاد ودفعاً لمسيرة النهضة التنموية فيها رقياً بالمجتمع ونهوضاً به نحو التنمية الشاملة والمستدامة مع التركيز على التخصصات النادرة لسد الثغرات ومواكبة التطور. انتبهت الجامعة إلى القضايا التعليمية الملحة في السودان وأولها التدنى الملحوظ فى المستوى التعليمي العام والذى من اسبابه ضعف إعداد المعلمين في هذه المرحلة. يبلغ عدد المعلمين فى مرحلة الأساس حوالى مائة وثلاثين ألف معلماً. تمكّن ثمانية آلاف منهم من الاستفادة من سماح الدولة للمعلمين بالانخراط فى الجامعات من الحصول على درجة البكالريوس في التربية في فترة الأربعة عشر عاماً الماضية وبقي أكثر من مائة وعشرين ألفاً دون الحصول على المؤهل العلمى المطلوب. وبالرغم من محاولات الوزارة الجادة في إعداد المعلمين إلاّ أن تلك المحاولات لم تُوفق للإيفاء بالغرض وذلك للأسباب الآتية: 1. الظروف الأسرية والاجتماعية للمعلمين: حيث كان يتعذّر على غالبيتهم ترك أسرهم والذهاب للدراسة النظامية فى الجامعات الحكومية. 2. الظروف الاقتصادية:نسبة لضعف العائد المادى من مهنة التدريس فإن معظم المعلمين يلجأون إلى امتهان طرق أخرى لدعم عائداتهم المادية كالزراعة الموسمية وتربية الحيوان وغيرها والدراسة النظامية تحرم المعلمين من هذا المصدر. 3. الظروف التدريسية:إلتحاق المعلمين بالجامعات النظامية يعنى تفريغ المدارس من المعلمين رغم قلتهم. لهذه الأسباب وربما لغيرها لم يتشجّع المعلمون للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي الحكومية. وكان لابد من إيجاد أسلوب بديل لتأهيل هؤلاء المعلمين الذين مؤهلهم الأساسي هو الشهادة السودانية وهم بذلك فى مستوى أعلى من تلاميذهم بثلاث سنوات فقط ودون تأهيل تربوي مناسب.وقد وجدت الدولة والمعلمين ضالتهم فى إتباع نظام التعليم المفتوح أنه يناسب ظروف المعلمين الاجتماعية والاقتصادية والتدريسية. كل تلك العناصر مجتمعة جعلت هناك ضرورة حتمية لاختيار برنامج التربية تلبية لحاجة هذه الشريحة وحاجة قطاع التعليم العام. أما فى مرحلة التعليم الثانوي فإن عدداً مقدراً من المعلمين لايحملون مؤهلاً فى التربية ويحملون مؤهلات جامعية فى مجالات أخرى مثل الآداب والعلوم والإقتصاد والزراعة وغيرها. عكفت الجامعة على وضع خطة شاملة لتأهيل كل معلمي مرحلة الأساس في أقصر فترة ممكنة.، تدرج القبول فيها على النحو التالي : جدول رقم (3) يوضح أعداد معلمي مرحلة الأساس المقبولين بجامعة السودان المفتوحة العام 2003 2004 2005 2006 عدد المعلمين 5000 13000 55000 14000 ويشير هذا الجدول إلى أن مجموع معلمي مرحلة الأساس بالجامعة قد فارب التسعين الفاً وبقي فقط حوالى أربعين ألفاً ربما ينضم الراغبون منهم للجامعة في العام المقبل باذن الله. أما في مجال المعلمين البدائل في المرحلة الثانوية فقد قبلت الجامعة حتى العام 2006 حوالى اثنى عشر ألف معلم لنيل درجة الدبلوم التربوى المهنى وبقي منهم ثماية آلاف ربما يلتحقون بالجامعة في الأعوام القادمة. لقد شارك في إعداد مناهج الجامعة خيرة علماء السودان وساهموا بجدية في تأليف مقرراتها وتقديمها عبر الوسائل المختلفة من إذاة وتلفزيون وأشرطة تسجيل وغيرها بالإضافة إلى الإشراف والتدريس المباشر للدارسين بالجامعة وقد كان لتعاون الجامعات السودانية الأثر البلغ في اتجاه هذه التجربة. أدركت الجامعة تماماً أن أهم عيوب إعداد المعلمين في الجاممعات السودانية هو ضعف التدريب العملي وعدم ارتباطه بمناهج التعليم العام فأولت هذا الجانب جلّ اهتمامها ونظن أنها قد تفردت في هذا الجانب لذا فسنذكر فيما يلي على تفصيل هذا الجانب وتوضيحه لأن التربية العملية تمثل تطبيقاً عملياً لعمل كل المساقات الأكاديمية والتربوية, التي يستجيب لها المعلم خلال فترة إعداده في برنامج التربية. وهي المحك الذي يُختبر فيه على ترجمة كل ذلك في أدائه التدريسي خاصة وسلوكه المهني بصفة عامة. ولعل الفارق الجوهري بين من يمارسون التدريس وهم مزودون بكفايات مهنية تجمع ما بين المحاور النظرية والتطبيقية من خلال برامج معدة في الأساس لجعل التعليم مهنة, وبين من يأتون إلى هذا المجال بكفايات محدودة وبمعلومات أكاديمية. لعل الفارق في ذلك كله يكمن في درجة الشعور بالثقة وقوة الانتماء والقدرة على الأداء المميز والتطوير المستمر التي تولدها الممارسة الجيدة. من هنا كان الإهتمام في جامعة السودان المفتوحة ‏ كبيراً ‏بهذا الجانب التطبيقي بدرجة تفوق ما درجت كليات التربية على تقديمه لطلابها حيث زيدت فترة التدريب العملي واصبحت تتوزع على عدد من الفصول الدراسية في حالة الدارسين بالجامعة للتدريس في مرحلة التعليم الأساسي. وقد دفعنا إلى إطالة فترة التدريب العملي اعتبارات متعددة أهمها: 1- طول مرحلة الأساس نفسها وتباين حلقاتها وتعدد مطلوباتها, والتمايز النسبي بين حلقاتها؛ 2- إن كل حلقة دراسية تتطلب التركيز على كفايات معينة لا بد من التحقق من أن المعلم قد استوفى مطلوباتها من حيث المعارف والمفاهيم والمهارات والتدريب على تطبيقاتها؛ 3- يميل منهج الأساس في حلقتيه الأولى والثانية إلى التمحور حول قيم معينة ويربط بين الحقول المعرفية التي تخدم تلك القيم, بينما يتجه في الحلقة الأخيرة قليلاً نحو التخصص. 4- إن الإستراتيجية التي يتعلم الدارس من خلالها في الجامعة المفتوحة تنحو إلى التركيز حول التلميذ لا المعلم, مما يستدعي انتقالاً في المفهوم والممارسة في التدريس, حيث تركز على التعلم لا التعليم لمقابلة حاجات التلاميذ الحقيقية كلما تدرجنا في الصفوف الدراسية. في حالة المتدرب للتدريس في المرحلة الثانوية فإن التدريب يستمر لفصل دراسي واحد حيث يرتبط التدريب هنا أكثر بالتخصص بالإضافة إلى أن اعمار التلاميذ هنا أكبر من تلاميذ مرحلة الأساس. 2.4. خطة العمل لتنفيذ التربية العملية 3.4. الخطة الإدارية هدفت الخطة الإدارية تنفيذ برنامج التربية العملية بالجامعة إلى إشراك أساتذة الجامعت السودانية وقدامى التربويين بالتعليم العام والمسؤولين بوزارة التعليم العام ووزارات التربية والتعليم الولائية والإتحادات المهنية للمعلمين بالإضافة إلى المسؤولين في جامعة السودان المفتوحة. فأنشأت اللجنة العليا للتربية العملية بعضوية من الإدارة العليا بالجامعة ووزارة التعليم الإتحادية والإتحاد العام للمعلمين ولجنة مماثلة على مستوى الولايات. وعينت مسؤولاً عن التربية العملية بالمواصفات التى ذكرت من قبل لكل منطقة تعليمية ومدرباً لكل عشرين معلماً بالمواصفات التى ذكرت سابقاً. 4.4. الطاقات البشرية المنوط بها تنفيذ خطة التربية العملية 1.4.4. الموجهون الفنييون المنوط بهم تدريب الطلاب المعلمين وتقويمهم. ينقسم هؤلاء إلي مجموعتين هما : (أ) الموجهون الفنييون المنوط بهم تدريب وتقويم الطلاب المعلمين من مرحلة التعليم الثانوي المنخرطين في برنامج دبلوم التربية، ويتم إختيارهم وفق الشروط ألتي جاءت في الملحق رقم (3)، وتكون مهامهم وفق ماجاء في كتاب دليل الموجه الفني لتدريب المعلمين. (ب)الموجهون الفنييون المنوط بهم تدريب وتقويم الطلاب المعلمين من مرحلـة التعليم الأساسي المنخرطين في برنامج بكلاريوس التربية، ويتم إختيارهم وفق الموجهات ألتي في الملحق رقم (2)، وتكون مهامهم وفق ماجاء في كتاب دليل الموجه الفني لتدريب الطلاب المعلمين. هذا ويتم تحديد أعداد الموجهين الفنيين إعتماداً علي عدد الطلاب المعلمين المنوط بالموجه تدريبهم وتقييمهم. وقد أقترح تخصيص عشرين طالباً معلماً لكل موجه فني كحد أعلي. 2.4.4. مؤهلات الموجه الفني لمرحلة التعليم الاساسي 1/ أن يكون حاصلاً علي الشهادة الثانوية بالإضافة إلي : (أ ) شهادة تربوية من أحد معاهد إعداد المعلمين مثلاً (بخت الرضا – شندي – الدلنج - ...الخ ) أو من الجامعات. (ب) خبرة تدريسية في مرحلة التعليم الأساسي (الإبتدائية أو المتوسطة سابقا) لاتقل عن خمسة عشر عاماً. (ج) يفضل أن تكون له خبرة في مجال الإدارة أو التوجيه الفني أو نال تدريباً نوعياً في مجال الإدارة أوالتوجيه الفني. 2/ أو أن يكون حاصلا على درجة جامعية (وتؤخذ فوق الجامعية في الاعتبار) + مؤهل تربوي + خبرة في في التعليم الأساسي (أو الابتدائي أو المتوسط السابق) 3/ شروط عامة: (ا) أن يكون في مقدوره أداء العمل على أتم وجه. (ب) يشترط أن لايكون المتقدم دارسا بجامعة السودان المفتوحة حاليا. (ج) يُراعي عند اختيار الموجه الفني العامل الجغرافي من حيث توزيع الموجهين الفنيين والدارسين في مدارسهم. مؤهلات الموجه الفني للمرحلة الثانوية 1/ أن يكون حاصلاً علي بكاريوس في واحد أو أكثر من التخصصات العلمية أو الإنسانية (الأدبية) التي يتم تدريسها في المرحلة الثانوية بالإضافة إلي : (ا ) مؤهل تربوي ( دبلوم تربوي أو شهادة دِرسات تربوية ). (ب) خبره تدريسية في المرحلة الثانوية لآتقل عن عشر سنوات. (ج) يُفضل أن يكون له خِبرة في مَجال الإدارة أو التوجيه الفني، أونال تدريباً نوعياً في مجال الإدارة أو التوجيه الفني. 2/ أو أن يكون حاصلاً علي درجة الماجستير أو الدكتوراة في أحد التخصصات العلمية أوالإنسانية (الأدبية) بالإضافة إلي : (أ ) مؤهل تربوي (دبلوم تربية أو شهادة دراسات تربوية ) (ب) خبرة تدريسية في أي مؤسسة للتعليم العالي لفترة لاتقل عن خمس سنوات ويفضل من كانت له سابق خبرة تدريسية في مرحلة التعليم العام ويراعى حينها سنين الخدمة في تلك المرحلة. 3/ شروط عامة: (ا) يفضل المتخصص في مادتين من مواد المرحلة الثانوية؛ (ب) أن يكون في مقدوره أداء العمل بِصورة مُرضية ؛ (ج) أن لايكون المتقدم دارسا بجامعة السودان المفتوحة حاليا؛ (د) يُراعي عند الاختيار التخصص والعامل الجُغرافي من حيث توزيع الموجهين الفنيين والدارسين في مدارسهم. 5.4. مساعد مدير تنسيق المنطقة التعليمية للتدريب بعد الإطلاع علي دليل التدريب(( دليل الموجه الفني لتوجيه الطلاب المعلمين )) والإلمام الكامل بمحتوياته ‘ومهام الموجهين، فيما يتعلق بِمُوجِهات عَملهم، ومُوجِهات عمل الطلاب تكون مهام مُساعد المنسق للتدريب بالتنسيق مع مدير تنسيق المنطقة التعليمية علي النحو التالي:- 1/ تحديد أعداد االدارسين المستهدفين بالتدريب ومواقعهم في المدارس التي يعملون بها اساس وثانوي كل على حدة. 2/تحديد إحتياجته من الموجهين الفنيين في المناطق التي يوجد بها المتدربون من مرحلة الاساس و من المرحلة الثانوية مع الاخذ في الاعتبار تخصصات الموجهين المطلوبين للمرحلة الثانوية في كل منطقة. 3/ بالتنسيق مع إدارات المراحل التعليمية بالولآيات، يقوم بتوزيع طلاب التربية من غير المعلمين المنتمين لوزارة التعليم العام علي المدارس جغرافيا توطئة لتدريبهم, وهؤلاء نوعان: أ‌) دارسون ببكلاريوس التربية لمرحلة الاساس وهؤلاء يلحقون بمدارس قريبة منهم لتدريبهم على الحلقة التي يتم تدريب زملائهم المعلمين بمرحلة الاساس عليها؛ ب‌) دارسون بدبلوم التربية العام من غير المعلمين وهؤلاء ايضا يلحقون بمدارس قريبة منهم لتدريبهم على التخصص الذي يرغبون في تدريسه في المرحلة الثانوية (بعض هؤلاء قد لا تتفق تخصصاتهم مع ما هو مطروح في المرحلة الثانوية) ويمكن تدريبهم ايضا في مرحلة الاساس مثلا على التدريس في الحلقة الثالثة. 4/ يقوم بفرز إستمارات المتقدمين للقيام بعملية التوجيه الفني وترشيح من تنطبق عليهم الشروط حسب إحتياجات كل مركز دراسي او بلدة معينة، ورفعها لمدير تنسيق المنطقة التعليمية. 5/ بعد إجازة الترشيحات، يقوم مساعد منسق المنطقتة التعليمية للتدريب بتحديد أسماء الطلاب المتدربين لكل موجه، حسب مواقعهم (وحسب تخصصاتهم في حالة المرحلة الثانوية), مع مٌراعاة البُعد الجغرافي، علي الآ يزيد عدد المتدربين لكل موجه عن (20 ) عشرين متدرباً كحد أقصي، دون تحديد للحد الادني. 6/ الإلتقاء بالموجهين الفنيين مٌجتمعين أو فرادي لمُدارسة مهام التوجيه وموآقيت العمل والتأكد من المامهم التام بما ورد في دليل الموجه الفني واتباع مافيه من توجيهات وكذلك التأكد من حصولهم علي كتاب اساليب التدريس والاستمارات بما فيها استمارة مدير المدرسة التي على الموجه القيام بتسليمها له. 7/ متابعة أداء الموجهين الفنيين، وسير عملية التدريب، ورفع تقرير شهري من خِلال مدير تنسيق المنطقة التعليمية الذي يرفعه بدوره إلي إدارة التربية العملية بالجامعة. علي أن يتضمن التقرير الآتي : أ/ إنتظام الموجهين الفنيين والمتدربين في عملهم وفق الخطة المشروحة في الدليل -أو التي تصدرها الجامعة كخطة تنفيذية - والشوط الذي قطعوه. ب/ تعاون إدارات المدارس. ج/ تحديد المشاكل التي تواجه عملية التدريب ميدانياَ. 8/ التأكد في النهاية من أن كل التدريب لكل الطلاب تم بطريقة موحدة واتخاذ الاجراء المناسب في الحالات التي لاتلتزم بالخطة. 9/ تجمِيع الاستمارات بعد إستكمالها في نهاية التدريب من المرشدين وتفريغ نتائجها في جداول تحتوي على الدرجة النهائية لكل متدرب لكل مجموعة متدربة على حدة حتى يسهل ضمها لنتائج الامتحانات للدارسين حسب المناطق التعليمية وحسب الدفع وتسليمها لمُنسق المنطقة التعليمية، ليرسلها بدوره إلي إدارة برنامج التربية بالجامعة. 10/ تصنيف الاستمارات وحفظها بالمنظقة التعليمية إما لاستعمالها للمقارنة في حالات التدريب لاكثر من مرة كما في حالة المتدربين في مرحلة الاساس وكذلك لاستعمالها للبحوث التربوية التي ستجري مستقبلا. 11/ الاستفادة من استمارات المتدربين للتغذية الراجعة عن التدريب ومن آرآئهم عن استفادتهم من التقويم وما يمكن ان يستشف منها عن الموجهين وكذلك للاستفادة من آرآء الموجهين عن المدارس وبيئتها التعليمية واثر ذلك على عملية التدريب. 6.4. الفئات المستهدفة من المتدربين : يستهدف برنامج التدريب فئتين من الطلاب المعلمين هما : (أ) فئة الطلاب المعلمين من مرحلة التعليم الثانوي المنخرطين في برنامج الدبلوم البالغ عددهم حوالي 5000 طالباً. وهؤلاء يتم تدريبهم وفق التخصص ولذلك سنجد أن هناك تفاوتاً في عدد المتدربين مع كل موجه حسب تخصص الموجه وكثافة المعلمين في هذا التخصص في المنطقة التعليمية. (ب) فئة الطلاب المعلمين من مرحلة التعليم الأساسي المنخرطين في برنامج بكلاريوس التربية منذ عام (2003م ) والبالغ عددهم حوالي 5000 طالباً 3.4.4. معينات الموجه الفني المنوط به تدريب الطلاب المعلمين وتقويمهم. سنقدم للموجه الفني المعينات الأتية :- 1/ كتاب دليل الموجه الفني لتدريب الطلاب المعلمين إعداد الدكتور عبدالغني إبراهيم ؛ هذا ولقد أُضيقت إلي هذا الكتاب وحدة كاملة هي الوحدة الأولى, التي تحتوي على أهداف التربيـة السودانيـة وأهداف مرحلتي التعليم الأساسي والتعليم الثانوي واهداف وتفاصيل محاور ومواد المرحلتين، كما أُضيفت للكتاب الوحدة الثالثة التي تحتوي على إستمارات جامعة السودان المفتوحة لتقويم أداء المُعلم المتدرب (4 استمارات) مع مُذكرة تفسيريـة لبنود محاورها المختلفة ؛ بالإضافة إلي إستمارة ملاحظات اداء الكفايات التدريسية التي ستعين الموجه الفني على جمع المعلومات عن المتدربين اثناء التدريب وقبل ملء الإستمارة الرئيسية. هذا الدليل يصلح لكل الموجهين سواء في مرحلة التعليم الاساسي او في المرحلة الثانوية. وهو إلى جانب الوحدتين المذكورتين سابقا يحتوي على وحدة كاملة عن كيفية اجراء التوجيه بزياراته المختلفة اضافة غلى وحدة رابعة عن الجانب النظري عن التوجيه من حيث اسسه واهدافه وانواعه..الخ. 2/ كتاب اساليب التدريس والذي يحتوي على التفسير المتكامل لكل بنود استمارات التقويم وهو الكتاب الذي درسه كل المتدربين من قبل وسيستعملونه اثناء التدريبا ايضا , أي أن الموجه والمتدرب سيحتكمون إلى مرجعية واحدة فيما يخص صفات المدرس وما يخص طرق التدريس. 3/ كتاب "مراشد المعلمين لمحاور الحلقة الأولي من مرحلة التعليم الأساسي"، وسيقدم للموجهين الفنين للتدريب على تدريس الحلقة الاولى في مرحلة التعليم الآساسي. هذه المراشد ستوزع على المتدربين في هذه المرحلة ايضا, ومرة اخرى سيحتكم الموجهون والمتدربون غلى نفس المراشد. 7.4. معينات الدارس المتدرب : أ/ الدارس المتدرب في مرحلة التعليم الأساسي وفي مرحلة التعليم الثانوي (الدبلوم ) سيقدم له: دليل الدارس المتدرب إلى التربية العملية وهو دليل موحد يستخدم بواسطة كل الدارسين أو المعلمين المتدربين ويحتوي على وحدتين, الوحدة الاولى هي نفس الوحدة الاولى في دليل الموجه الفني والتي تحتوي على اهداف التربية السودانية واهداف مرحلتي التعليم العام وكل مايتعلق بمناهج هاتين المرحلتين بينما الوحدة الثانية بالاضافة إلى مقدمة شاملة موجهة للمتدربين, تحتوي علي استمارات جامعة السودان المفتوحة لتقويم المتدربين مع مذكرة تفسيرية لبنود التقويم.أي أن المتدربين سيكونون على اطلاع تام على كل بنود التقويم التي سيتم تقويمهم بموجبها مما يمكنهم من الاستعداد للتقويم وفي نفس الوقت التركيز على مواصفات المعلم المتميز التي تقيسها بنود استمارات التقويم ومرة أخرى سيحتكم الموجهون والمتدربون إلى نفس البنود وإلى نفس المعايير. ب/ الطالب المعلم في مرحلة التعليم الأساسي : سيقدم له كتاب مراشـد المعلمـين لمحاور الحلقـة الأولي من مرحلـة التعليـم الأساسـي. وعلى كل المتدربين الحصول على الكتب الدراسية التي يقومون بتدريسها , كما عليهم, اثناء فترة التدريب, الاستعانة بكتاب اساليب التدريس, الذي درسوه من قبل. وعليه تصبح المعينات المطبوعة للفترة التدريبية الاولى (2006) كالآتي : م اسم المادة المطبوعة المطلــوبة 1 كتاب دليل الموجه الفني لتدريب الطلاب المعلمين (للموجهين فقط) 2 كتاب أساليب التدريس(للموجهين فقط) 3 كتاب مراشد المعلمين لمحاور الحلقة الاولي من مرحلة التعليم الاساسي (للمتدربين في التعليم الاساسي + الموجهين ) 4 دليل الدارس المتدرب إلى التربية العملية (لكل المتدربين) 5 استمارة المتدرب (تسلم لكل المتدربين) 6 استمارة الموجه الفني (بعدد المتدربين) 7 إستمارة المُلاحظات للموجه الفني) (ثلاث مرات عدد المتدربين) 8 استمارة مدير المدرسة (بعدد المتدربين) 5. خلاصة لكل ما سبق فإننا نعتقد أن معاهد التاهيل التربوي و جامعة السودان المفتوحة قد تصدت وبجرأة للمساهمة في حل مشكلة كبيرة من مشاكل التعليم العام مستفيدة من نظام التعليم المفتوح في استيعاب أعداد ما كان لنظام آخرأن يتمكن من استيعابها مع حرص تام على أن لايؤثر ذلك في جودة التأهيل والتدريب . ملحق استمارات جامعة السودان المفتوحه Open University Of Sudan برنامج التربيه إستمارة جامعة السودان المفتوحه للتربيه العمليه (معلومات تملأ بواسطة الموجه الفني)* إسم الدارس/ المعلم/ المتدرب--------------------------- التخصص --------------------------------- إسم المدرسه------------------------------------------ تاريخ الزيارات ---------------------------- إسم المنطقه التعليميه:---------------------------------- إسم المركز -------------------------------- م البنـــــــــــــــــد التقــديــر ممتاز جيد جدا جيد مقبول ضعيف الدرجات المتحصل عليها الصفات الشخصيه (13) 1 المظهرالعام 3 2 صفر 2 يشارك في تحسين البيئه المدرسيه – و أوجه النشاط الاخري ( ثقافيه- رياضيه إجتماعيه وغيرها ) 7 5 4 3 صفر 3 يهتم بتثقيفه ذاتيا 3 2 1 صفر التحضير والتخطيط (23) 1 يضع خطه تفصيليه للمقرر خلال العام الدراسي 5 صفر 2 يحدد الاهداف التعليمية تحديدا إجرائيا 4 3 2 1 صفر 3 يضع تصميما منتظما لسير الدرس بما يناسب مستويات التلاميذ وقدراتهم 5 4 3 2 صفر 4 يحدد النشاط التعليمي اللازم للدرس مسبقا 5 4 3 1 صفر 5 يقوم بإعداد وإختيار الوسائل التعليميه المناسبه للدرس 4 3 2 صفر عرض الدرس وإدارة الصف (36) 1 يمهد للدرس بصوره مثيره لإهتمام التلاميذ 3 2 1 صفر 2 ان يكون متمكنا من المادة الدراسيه 6 5 4 2 صفر 3 يحسن التنفيذ السليم لخطة الدرس مع المرونه اللازمه لمواجهة مايستجد من مواقف 3 2 1 صفر 4 يعرف التلاميذ ويراعي الفروق الفرديه بينهم 3 2 1 صفر 5 يحسن الإستخدام للوسائل التعليميه والسبوره بصفه خاصه 6 5 4 3 صفر 6 يحسن التصرف عند الإستجابه لسلوك التلاميذ 3 2 1 صفر 7 يحسن إستخدام الصوت بصوره وظيفيه 3 2 1 صفر 8 يحسن إدارة الفصل ويحفظ النظام 3 2 1 صفر 9 ينوع المثيرات أثناء الدرس 3 2 1 صفر 10 يشرك التلاميذ في الدرس (بالاسئله و الحوار و المناقشه ) 3 2 1 صفر التقــــويم (12) 1 يقوم أداء التلاميذ بكفاءه 4 3 2 صفر 2 يصحح كراسات التلاميذ 5 صفر 3 يتحقق المعلم من بلوغ أهداف الدرس 3 صفر ألمجمــــوع ألكلــــــي 84 ملحوظه: * (1) علي الموجه الاستفاده من إستمارة الملاحظات المرفقه أاثناء الإشراف علي التدريب وقبل ملء هذه الإستماره. * (2) علي الموجه الرجوع الي المذكره التفسيريه في دليل التوجيه الفني قبل وضع الدرجات. إسم الموجه الفني ----------------------------------- توقيع الموجه الفني ----------------------------- ألتاريخ -------------------------------------------- توقيع الدارس المتدرب ------------------------ معلومات تملأ بواسطة الموجه الفني 1) تقويم لفظي لإداء المتدرب: . ....................................................................................... ....................................................................................... ....................................................................................... التوصيات بشأن المتدرب (إن وجدت ): ............................................................................................. ............................................................................................. ............................................................................................. 2) ملاحظات عن مدي إلتزامه بالتوجيهات ...................................................................................................................................................................................... 3) أي ملاحظات أخري ضرورية................................................................................................................................................................................................................................................................................. توقيع الموجه الفني............................................. 15 جامعة السودان المفتوحه Open University Of Sudan برنامج التربيه ( التربيه العمليه) تابع إستمارة جامعة السودان المفتوحه للتربيه العمليه معلومات تملأ بواسطة مدير المدرسه إسم المتدرب---------------------------------- ألتخصص ---------------------------------- إسم المدرسه---------------------------------- تاريخ ألزيارات ------------------------------ توقيع المتدرب ----------------------------- م ألبنـــــــــــــــــد ألتقــديــر ممتاز جيد جدا جيد مقبول ضعيف ألدرجات ألمتحصل عليها 1 الحضور إلي المدرسه مبكرا والوجود بها طوال اليوم الدراسي 3 2 1 صفر 2 يتعاون المعلم مع ادارة المدرسه في الاعمال الاداريه واي اعمال اخري توكل اليه 4 3 2 1 صفر 3 يتعاون المعلم مع زملائه المعلمين والعاملين في المدرسه 3 2 1 صفر 4 يتمسك بالقيم والاخلاق الفاضله (درجتان) ويشارك في فعاليات المجتمع المحلي (درجتان) 4 3 2 1 صفر 5 يشارك في حل قضايا ومشاكل التلاميذ في المدرسه 2 1 صفر ألمجمــــوع ألكلــــــي 16% ملاحظات مدير المدرسة عن أداء المتدرب في البنود أعلاه ومقترحاته بشأنها: ....................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................... أي ملاحظات عن إستمارة الموجه وإستمارة مدير المدرسة وأي مقترحات أخري. ............................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................. إسم مدير المدرسة........................................................ توقيع مدير المدرسة............................ التاريخ..................................................................... جامعة السودان المفتوحه Open University Of Sudan برنامج التربيه إستمارة المتدرب / المعلم (على كل متدرب ملئ هذه الإستمارة عند نهاية التدريب وتسليمها للمركز التعليمي) الإسم:-------------------------------------- العمر: ------------------------ المدرسة:--------------------------- الحي/القرية/المدينة:-------------------- المركز التعليمي:-------------------- المنطقة التعليمية:----------------------- تاريخ بداية الخدمة:------------------ الوظيفة الحالية:------------------------ الحالة الإجتماعية وعدد الأطفال:--------------------------------------------- المؤهلات السابقة فوق الثانوي:---------------------------------------------- التخصص:---------------------------------------------------------------- المواد التي يقوم بتدريسها:--------------------------------------------------- 1) رأي المتدرب في أدائه الأكاديمي والمهني والإداري في المدرسة:----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- 2) مدي مشاركته والتفاعل مع المجتمع من حوله:----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- 3) رأيه في مدي إستفادته من التوجيه:--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- 4) رأيه في مدي حاجته للتدريب والتاهيل:-------------------------------------------------------------------------------------------------------- 5) أي ملاحظات أٌخري:----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- توقيع المتدرب /المعلم:----------------------------- التاريخ:-------------- إسم الموجه الفني: ---------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق