الثلاثاء، 20 مارس، 2012

استخدام وسائل الاتصال و دورها في تعليم اللغات في التعليم المفتوح والتعليم عن بعد: دراسة تطبيقية على جامعة السودان المفتوحة


بسم الله الرحمن الرحيم


المنظمة العربية للتربية و الثقافة و العلوم
معهد الخرطوم الدولي للغة العربية


ندوة حول تجارب المعاهد والمراكز في استخدام التقنيات الحديثة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

استخدام وسائل الاتصال و دورها في تعليم اللغات في التعليم المفتوح والتعليم عن بعد: دراسة تطبيقية على جامعة السودان المفتوحة



إعداد: عمر الشيخ هجو
أستاذ مساعد في اللغة الانجليزية
محاضر في علوم الاتصال
مدرب تنمية قدرات معلمي اللغات و التصميم التعليمي
رئيس قسم تحليل و تصميم النظم التعليمية
جامعة السودان المفتوحة  2009








التوصيات
1.     استخدام الأقمار الصناعية العربية، والهاتف والتلفزيون والراديو والحاسب و أن يتوفر لكل مركز وسائل الاتصال الحديثة بكل تقنياتها التعليمية وتحسين البنيات الأساسية.
2.     تزويد الطلاب و أعضاء هيئة التدريس والأفراد بمصادر المعرفة والمعلومات اللازمة من خلال تقديم الوسائط التعليمية والمواد والأجهزة والمعدات المساعدة للاتصال في الجامعات والكليات والمعاهد، وكذلك للأفراد وتلبية حاجات الطلاب والهيئة التدريسية من خلال تقديم التدريب اللازم لهم على استخدام الأجهزة والتقنيات.
3.  تفعيل الأشرطة السمعية في تدريس المناهج وتدعيم طرائق التعليم كوسيط مصاحب للمادة المكتوبة القائمة على التعلم الذاتي.
4. التركيز على استخدام التلفزيون التعليمي.
5.  اعتماد أشرطة الفيديو كوسيط تعليمي.
6. الاهتمام بالحاسوب و لوازمه مثل الـ CD DVD.
7. إدخال الأشعة الالكترونية الأفقية  ebeamكأداة تعليمية فعالة و قليلة الكلفة.
8. توظيف الاتصال الهاتفي بين المشرفين الأكاديميين في مراكز التعلم والدارسين في توجيه الأسئلة واستقبال التفسيرات والتوجيهات، وقد يستفيد الدارسون من هذه الخدمة فرادى أو كمجموعات صغيرة. و كذلك استخدام التلفون في الاتصال المباشر بين الدارس والمشرف.
9. تعريف الطلاب بخدمات المكتبة الالكترونية.
10. تفعيل الواقع الافتراضي.
11. إنشاء إدارة وسائط الاتصال التعليمية بالجامعة و المؤسسات النظيرة.
12. تاهيل المراكز التعليمية من حيث تقنية الاتصال و المعلومات.
13. تنمية المهارات اللغوية في مجالات العمل المختلفة عن طريق توفير فرص التعليم عن بعد لكافة شرائح المجتمع.
14. حث المهتمين والعاملين في الجامعات المفتوحة و التعليم عن بعد على الإشتراك في خدمات شبكة المعلومات الدوليةInternet.
15. توظيف تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في تطوير برامج تعليم اللغات في التعليم عن بعد.
16. إنشاء مركز متخصص في الفيديوكونفرس في المركز الرئيس بحيث يستطيع الباحثون و الطلاب من خلال متابعة المؤتمرات العالمية مع تطوير مراكز الحاسبات الآلية بمراكز الجامعة المختلفة للمشاركة في هذه المؤتمرات سواء بالفيديو أو بالصوت.
17. تعزيز الوعي بأهمية استخدام وسائل الاتصال التعليمية في التعليم عن بعد.
18. دراسة الإمكانات المتاحة لوسائل الاتصال  التي يمكن أن تسهم في تطوير تعليم اللغات في التعليم عن بعد
19. توحيد جهود العاملين في مجال تعليم اللغات في التعليم عن بعد و التعليم المفتوح في الوطن العربي و الاستفادة من التجارب العالمية و الإقليمية تجويدا للنوع و حفظا للوقت و تقليلا للكلفة و الجهد و بخاصة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.
دراسات مستقبلية
 إن الدراسة في مجال استخدامات وسائل الاتصال في العمليةالتعليمية  والتعليم عن بعد خاصة في ظل ثورة الاتصالات والمعلومات و التقنيات الرقمية  وهو مجال جديد يستحق المزيد من البحث فعليه نوصي بالآتي:
1.    دراسة إدارة العملية التعليمية في التعليم عن بعد و التعليم المفتوح في ظل علاقات وسائل الاتصال الحديثة وتقنياتها.
2.    دراسة حداثة تجربة التعليم عن بعد في السودان تحتم البحث العلمي في مجال التعليم الالكتروني لتطور حتمي في ظل ثورة المعلومات و الاتصالات.
3.    دراسة الدور التعليمي لوسائط الاتصال الجماهيري في السودان.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق